الأخبار

قام الاتحاد العقارى فى الدول الاسلامية خلال شهر فبراير 2016م بتسليم المرحلة الأولى من مشروع حصر وتقييم العقارات الصومالية حول العالم وذلك بمقر وزارة الخارجية وتشجيع الاستثمار بالعاصمة مقديشيو.


وكان الاتحاد العقارى فى الدول الاسلامية قد قام فى فبراير من العام الماضى بتوقيع اتفاقية حصر وتثمين لعقارات جمهورية الصومال الفدرالية المتواجدة حول العالم والتى أصابها الاهمال أثناء الحرب الأهلية التى دارت لعقدين من الزمان.

ويذكر أن المرحلة الأولى للاتفاقية تضمنت رصد وحصر وتقييم العقارات الصومالية فى جمهورية جيبوتى بسبب العدد الكبير من العقارات الصومالية فيها فضلا عن وقوع المقر الرئيسى للاتحاد العقارى بنفس الدولة.

ومن المنتظر أن يعقد قريبا اجتماع بين معالى وزير الخارجية الصومالى وسعادة رئيس مجلس المؤسسين فى الاتحاد العقارى فى الدول الاسلامية لبحث الخطوة التالية المناسبة لتلك العقارات التى تم الانتهاء من دراستها، فضلا عن تحديد موعد البدء فى المرحلة الثانية من الاتفاقية.

ويعتقد أن تغطى المرحلة الثانية حصر وتقييم العقارات الصومالية المتواجدة فى جمهورية فرنسا، حيث أعرب المسئولون الصوماليون بوزارة الخارجية أن حالة تلك العقارات تعتبر حرجة وتحتاج لتقييم حالتها سريعا سواء من الجانب العقاري أو الجانب القانوني.


الدول الأعضاء

مجموعة الدول الأعضاء في الاتحاد على الخريطة, اضغط على أي دولة لمعرفة المزيد ..

الخريطة الكاملة
تسجيل العضوية بالإتحاد